موقع الحبر

ليبيا: عقوبة طلاب تثير جدلا بعد أن غابوا عن الدراسة وتم حلق شعرهم

0 6

أثارت طريقة معاقبة طلاب ليبيين الذين تغيبوا عن الدراسة جدلاً واسعاً في البلاد، إذ قامت الشرطة بحلق شعرهم كعقوبة لهم، ضمن خطة للحد من ظاهرة الغياب عن الدروس.

وأعلنت مديرية أمن المرج في الشرق الليبي يوم الاثنين أنها احتجزت عدداً من الطلاب وقامت بحلق شعرهم بعد ضبطهم غائبين عن الدراسة وتجولهم في أماكن عامة بالمدينة. وأشارت البيانات إلى أن أولياء الأمور وقعوا على تعهد بعدم تكرار هذا السلوك، وضرورة انتظام أبنائهم في الدراسة. وشددت على ضرورة متابعة الطلاب داخل وخارج المدرسة ومراقبة سلوكهم لتجنب الانحراف أو الانخراف إلى مجالس غير صالحة، خاصةً بالنسبة للطلاب الأصغر سناً. وأوضحت أن هذه الحملة ستستمر للحد من ظاهرة الغياب عن الدروس.

تلقت طريقة المعاقبة التي تمثلت في حلق شعر الطلاب المتغيبين عن الدراسة انتقادات كبيرة وأثارت جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، مما دفع إلى فتح نقاش حول العقوبات الموجهة للطلاب المخالفين داخل البيئة التعليمية.

في هذا السياق، اعتبر الناشط الحقوقي طارق لملوم، في بيان، أن “مشكلة تسرب الطلاب من المدارس يجب معالجتها عبر وزير التعليم ومدير المدرسة وولي الأمر”، معرباً عن استغرابه من تدخل رجال الأمن في هذا الأمر ومؤكداً عدم صلاحيتهم القانونية في ذلك. ودعا إلى ضرورة التركيز على ملاحقة تجار المخدرات وعصابات تهريب البشر بدلاً من التركيز على الأطفال.

ومن جانبه، أعرب المدون محمد سالم عن رأيه في تعليق قائلاً: “لا يوجد مبرر أخلاقي أو قانوني لحلق شعر الطلاب الغائبين عن الدراسة، إذ تحدد العقوبات بالقانون وما تعرضوا له هو تجاوز يعكس حالة الفوضى في البلاد”.

من ناحية أخرى، أيد الناشط طاهر الواعر الإجراء الذي اتخذته مديرية أمن المرج، معتبراً أنه “تصرف صحيح يبرز الحرص والاهتمام بمصلحة الطلاب، خشية من الانحراف والفساد”. وأضاف المدون إبراهيم أن “هذه العقوبة قد تكون حافزاً للاستمرار في الدراسة ودافعاً لتحقيق نتائج إيجابية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.